Back to the Future school project

مشروع العودة إلى طريق الدراسة

ديسمبر 2016 – يونيو 2019

لمحة عن الأزمة السورية

ينتظر مئات وآلاف الأطفال من اللاجئين السوريين في لبنان والأردن حلول السلام لكي يتمكنوا من العودة إلى منازلهم. يرزح غالبية هؤلاء الأطفال في حالة من اليأس. وهم يعيشون مع أسرهم في المخيمات أو المنازل، وهم معرضون بوجه خاص للسقوط في براثن عمليات الاستغلال، مثل الاتجار بالأطفال وعمل الأطفال. ولا تتاح لهم في كثير من الأحيان فرصة الذهاب إلى المدرسة. يلبي مشروع ‘العودة إلى طريق الدراسة’ الاحتياجات التعليمية لهؤلاء الأطفال لكي يصبحوا بناة لمستقبل أكثر إشراقا لسوريا وللمنطقة. يوجد أكثر من 450000 طفل لاجئ سوري في لبنان وأكثر من 240000 طفل لاجئ في الأردن، وتتراوح أعمار هؤلاء الأطفال بين ثلاث سنوات و18 سنة؛ 60 في المائة منهم غير ملتحقين بالمدارس. جيل كامل يكبر وتزداد سنوات عمره بينما تتضاءل لديهم دواعي الأمل في مستقبل أفضل. هذا هو السبب في أن التعليم أمر جوهري لتطور جميع المتضررين من النزاع.

لمحة عن المشروع

استنادا إلى الدعم المقدم من الصندوق الائتماني الأوربي للاستجابة للأزمة السورية، “صندوق مداد”، أطلقت منظمة “AVSI” ومنظمة طفل الحرب هولندا “War Child Holland” ومنظمة أرض الانسان ايطاليا “Terre des Hommes Italy” ومنظمة أرض الإنسان هولندا “Terre Des Hommes Netherlands” مشروع ‘العودة إلى طريق الدراسة’. وخلال فترة ثلاث سنوات (2016-2019)، سوف يعمل المشروع على تمكين ما يزيد عن 21700 طفل سوري ولبناني وأردني من الالتحاق بالمدارس.

يشجع مشروع “العودة إلى طريق الدراسة” الالتحاق بالمدارس ويحسِّن نسبة الاستبقاء في نظام التعليم الرسمي للأطفال اللاجئين والضعفاء من المجتمعات المحلية في لبنان والأردن، ومن خلال تهيئة بيئة ملائمة عبر إعادة تأهيل المباني المدرسية. يدعم المشروع الأنشطة الرسمية وغير الرسمية لصالح الأطفال في أعمار ما قبل المدرسة وأعمار المدرسة (بدءا من ثلاثة سنوات إلى 17 سنة).

  • Back to the Future school project
  • Back to the Future school project
  • Back to the Future school project
  • Back to the Future school project
  • Back to the Future school project
  • Back to the Future school project

يتصدى المشروع لعدد من العوائق التعليمية التي يتعرض لها الأطفال الضعفاء في لبنان والأردن، وهي:

  • الافتقار إلى مساحات مادية آمنة وكريمة للتعلم (المدارس غير مناسبة للغرض).
  • افتقار موفرو الرعاية إلى سبل توفير النقل ووجبات الطعام والمواد المدرسية.
  • المعدلات المرتفعة لتسرب الأطفال من اللاجئين السوريين من المدارس العامة.
  • عمل الأطفال والزواج المبكر في المجتمعات المحلية الضعيفة.
  • الافتقار إلى الوعي بين مجتمعات اللاجئين بشأن كيفية التسجيل في المدارس المحلية.
  • عجز الأطفال الذين طال تسربهم من المدارس (أكثر من 3 سنوات) عن دخول المدارس بشكل مباشر.
  • احتياج الأطفال إلى دعم من برنامج تعليم القراءة والكتابة لكي يتمكنوا من دخول النظام العام.
  • المشاكل النفسية والاجتماعية التي تم تحديدها لدى الأطفال الضعفاء، والتي أدت إلى صعوبات في التعلم، بما في ذلك اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، ومشاكل التركيز السلوكية وغيرها.
  • القدرة اللغوية المنخفضة (الفرنسية/ الإنجليزية) لدى أطفال اللاجئين السوريين، والتي خلقت حاجزا أمامهم حيث أن المناهج العامة اللبنانية يتم تدريسها بهذه اللغات.

أنشطتنا

  • برامج تنمية الطفولة المبكرة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات.
  • أنشطة برنامج تعليم القراءة والكتابة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و14 عام يعاني العديد من الأطفال من صعوبات في التعلم لأنهم غابوا عن سنة دراسية أو أكثر من التعليم.
  • برامج اللغة الأجنبية، اللغات الإنجليزية والفرنسية (في لبنان) لإعداد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 سنوات و14 سنة للتعليم. التعليم في لبنان يتم باللغات الإنجليزية والفرنسية، بينما يتم التدريس في سوريا باستخدام اللغة العربية.
  • دعم التعلم والواجبات المدرسية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثماني سنوات و14 سنة.
  • أنشطة الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثماني سنوات و14 سنة ولمن يوفر لهم الرعاية.
  • الأنشطة الترفيهية (بما في ذلك: الفن واللعب والمسرح) التي تدعم رفاه الأطفال وتوفر لهم مساحات آمنة للتعلم واللعب.
  • دعم الواجبات المدرسية: فصول بعد الظهر في المدارس للأطفال المعرضين لخطر التسرب من المدارس/ الذين يحصلون على درجات سيئة في جميع المواد.
  • إصلاح وتجديد مرافق المدارس.
  • يتم توفير وسائل النقل إلى المدرسة للأطفال، الأمر الذي يتيح الفرصة لعدد أكبر من الأطفال لحضور الدروس في المدرسة؛ ووجبة غذائية خفيفة أثناء الأنشطة.

المشروع في دولتين

لبنان – الأردن

Locations of our educational activities:

في مراكزنا التعليمية ‘العودة إلى طريق الدراسة‘، نحن نوفر ما يلي (انظر الخريطة):

  • برنامج تعليم الطفولة المبكرة – مرحلة ما قبل المدرسة
  • برنامج تعليم القراءة والكتابة
  • دعم اللغة الأجنبية
  • برنامج اللغة الأجنبية
  • برنامج دعم الواجبات المدرسية

في المدارس الحكومية، نحن نوفر الدعم للأطفال المسجلين في المدارس عبر تقديم فصول دراسية تعويضية، دعم الواجبات المنزلية ودروس اللغة الأجنبية (برنامج تعليم القراءة والكتابة، برنامج دعم الواجبات المدرسية، برنامج اللغة الأجنبية). وفي المراكز التعليمية التابعة لنا، نحن نوفر الدعم للأطفال المسجلين في المدارس والذين لم يتم تسجيلهم بعد عبر تقديم فصول دراسية (برنامج تعليم الطفولة المبكرة – مرحلة ما قبل المدرسة، برنامج تعليم القراءة والكتابة، برنامج اللغة الأجنبية، برنامج دعم الواجبات المدرسية).

النتائج

بنان (آخر تحديث: يوليه 2018)

  • تم إلحاق 11711 طفل بأنشطتنا التعليمية
  • تم إلحاق 7620 طفل بأنشطة التعليم غير الرسمية
  • استفاد 4091 طفل من برنامج دعم التعليم
  • تم إحالة 4935 طفل إلى التعليم الرسمي
  • جرى التواصل مع 43065 شخصا أثناء الزيارات المنزلية وإحاطتهم علما بمعلومات حول فرص التعليم غير الرسمي والرسمي في مجتمعاتهم
  • تم تدريب 533 من أعضاء الجهاز الإداري والمدرسين والمتطوعين على حماية الطفل والإسعافات الأولية ومهارات الإنعاش

الأردن (آخر تحديث: يوليه 2018)

  • تم إعادة تأهيل سبعة مدارس. ويوجد سبعة مدارس أخرى قيد إعادة التأهيل حاليا.
  • التحق 1179 طفل بأنشطتنا التعليمية وبأنشطة التعليم غير الرسمية التابعة لنا.
  • تم تدريب 44 مدرس وأخصائي تربية.

مشروع ينفذ بالتعاون وتديره

Back to the Future school project

يتولى الصندوق الائتماني الأوروبي تمويل هذا المشروع استجابة للأزمة السورية – “صندوق مداد”، ويتولى تنفيذه منظمة “AVSI” ومنظمة طفل الحرب هولندا “War Child Holland” ومنظمة أرض الانسان ايطاليا “Terre des Hommes Italy” ومنظمة أرض الإنسان هولندا “Terre Des Hommes Netherlands”.